2024208494886170954365459073536587125329324600425355324472245929212525005525530030271027810172575929800065427858557245242200073127892960531555

الثلاثاء، 13 أغسطس 2019

التخزين السحابي Cloud storage


التخزين السحابي 

ماهو التخزين السحابي وما هيه فوائده 



التخزين السحابي Cloud storage


ببساطه يمكننا القول بان التخزين السحابي هي عباره عن مساحه مفتوحه للتخزين غير محدودة الحجم تتيح لنا حفظ ما نريده من البيانات بمختلف اشكالها بطريقه سهله وامنه بنفس الوقت وهذا التقدم يعد قفزه في عالم تكنولوجيا المعلومات  التي كانت وحتى وقت قريب تواجه عائق لا يستهان به في حفظ البيانات واسترجاعها  خصوصا وان الثورة المعلوماتيه والتطور الهائل للبيانات وتزايدها لا يتوقف.

وعمليا نستطيع تعريف التخزين السحابي على انه نموذج للحوسبة السحابيّة يقوم بتخزين البيانات على الشبكة العنكبوتيه من خلال مزوّد لخدمه الحوسبة السحابيّة يقوم بدوره بإدارة تخزين البيانات كخدمة، يتمّ تقديمها عند الطلب وتمنح المستخدم اريحيه اكثر في استخدام البيانات وتخلّصه من عبء شراء متطلبات البنية الأساسيّة لتخزين البيانات وإدارتها، ممّا يمنحه قدرة الحصول سعات تخزينية حسب حاجته، إضافةً إلى إمكانيّة الوصول إلى البيانات بأيِّ وقتٍ وأيِّ مكان وبشكل أمن.


آليّة عمل التخزين السحابي

نشأت الفكرة الرئيسيّة التي اُعتبرَت الدّافع وراء التخزين السحابيّ، على اعتبار تشاركية البيانات المستخدمه بين جميع المستخدمين على سبيل المثال أنَّ ملفًا ما وليكن مسلسل Game Of Thrones  أحد أشهر المسلسلات على مستوى العالم، ومتابعوه تتجاوز أعدادهم مئات الآلاف ولنقل أنَّ كل هؤلاء سيقوم بتخزين نسخة مستقلّة على حاسوبه الشخصيّ او هاتفه المحمول، ولنتخيّل عزيزي حجم السعه التخزينيه التي سيتم استهلاكها، وهذا فضلًا عن كمية حزم البيانات التي سيتم استهلاكها للتحميل، وهكذا انطلقت الفكره بحيث تكون لهذه البيانات المشتركه نسخه واحده موجوده في الذاكره السحابية ويستطيع اي مستخدم الوصول لها.
الية العمل تعتمد على وجود خادم يتميز بسعات تخزين كبيره وقدرات عاليه ومتصل بشكل مباشر ومستمر على الشبكة العنكبوتيه لاتاحة بياناته باي وقت ولأي مستخدم 
وهناك العديد من هذه الخوادم التي تقدم خدمة التخزين السحابي وبعضها يقدم هذه الخدمه مجانا مثل جوجل درايف ودروب بوكس وغيرها الكثير 

أنواع التخزين السحابي

ينقسم التخزين السحابي لأربعة انواع رئيسية 

1- التخزين السحابي العام:
وهو مزود خدمة تخزين سحابي يدير البيانات لمؤسسة او جهه ما عن بعد 

2- التخزين السحابي الخاص:
مزوّد التخزين السحابيّ يدير البيانات لمؤسسة ما، مستخدمًا مركز البيانات التابع لهذه المؤسّسة.

3- التخزين السحابي الشخصي:
مجموعه من خدمات التخزين السحابي الهدف منها بالإضافة لمنح المستخدم المساحة التخزينية التي يريدها، وتحقيق المزامنة بين اجهزته، كما يمكنه تحديد خصوصية بياناته على السحابة ليتشارك بها مع الجميع او مع فئه محدده أو فقط تبقى ملكه.

مزايا التخزين السحابي


هناك العديد من المزايا الأخرى للتخزين السحابي غير خدمة تخزين الملفات أهمها:
– إمكانية استخدامها في ميدان التعليم بتكلفة صغيرة أو بشكل مجاني.
– مشاركة الملفات: كما تعلم فإن حجم الرسالة الإلكترونية لا يمكن أن يتجاوز 25MB وهذا يعتبر مشكلة للأشخاص الذين يرسلون ملفات كبيرة ، لهذا يمكنك رفع الملفات الكبيرة على مواقع التخزين السحابي ثم تقوم بإرسال رابطها عبر البريد الإلكتروني .
– العمل المشترك: تمكن خدمة التخزين السحابي الخاصة  بجوجل google drive المستخدمين من تعديل الملفات بشكل مشترك وهاته الخدمة مفيدة جدا للطلاب الذين ينجزون أعمال تتطلب التواجد في نفس الوقت ، وكذلك المهنيون الذين يقومون بإنجاز دراسات أو تنفيذ أعمال أو تطوير مشاريع ذات صبغة مشتركة دون الحاجة للتواجد الفعلي في نفس المكان.
– أخذ نسخة إضافية من الملفات والبيانات: إذا كانت لديك ملفات أو بيانات مهمة فالأفضل أن تقوم بعمل نسخة احتياطية عليها في حالة سرقة أو تعطل جهاز الكمبيوتر الخاص بك أو بالعمل . 
– حفظ و مشاركة الصور: جميعنا لدينا صور مهمة نرغب في الاحتفاظ بها وأغلبنا سبق له و أن فقد صورا  تمنى لو احتفظ بها . لهذا من الأفضل أن نقوم بحفظ هذه الصور في عدة أماكن . ويعتبر موقع flickr أشهر موقع يقدم خدمة تخزين و مشاركة الصور مع الأصدقاء أو مع بعض أو جميع الأشخاص . أما إذا كنت ترغب في تخزين الصور فقط دون مشاركتها فيمكنك الاحتفاظ بها في مواقع التخزين السحابي الأخرى.
– تقلل من تكاليف صيانة البيانات ، كالنسخ الاحتياطي .
– مرونة عالية في المساحة حيث تستطيع زيادة أو تقليص مساحة التخزين دون الحاجة إلى شراء أقراص صلبة جديدة.
– الحوسبة السحابية تسمح لك بالوصول إلى جميع تطبيقاتك وخدماتك من أي مكان و في أي زمان عبر الإنترنت، لأن المعلومات ليست مخزنة على قرصك الصلب بل على سيرفيرات الشركة المقدمة للخدمة .
– تخفيض التكاليف على الشركات، حيث لم يعد من الضروري شراء أسرع أجهزة كمبيوتر أو أفضلها من حيث الذاكرة أو أعلاها من حيث مساحة القرص الصلب، بل يمكن لأي جهاز كمبيوتر عادي وباستخدام أي متصفح للويب الوصول للخدمات السحابية التي تستخدمها الشركة (تحرير مستندات، تخزين ملفات، تحرير صور، .. إلخ).
– ضمان عمل الخدمة بشكل دائم، حيث تلتزم الشركة المقدمة لخدمة التخزين السحابي بالتأكد من أن الخدمة تعمل على مدار الساعة بأفضل شكل ممكن.

سلبيات التخزين السحابي

  • الأمان
فمعلوماتك وبياناتك الهامّة موجودة على الإنترنت، هل يمكن الوثوق بالتخزين؟ بفرض قام مجموعةٌ من الهاكرز المجرمين بمهاجمة السحابة ماذا سيكون مصير أعمالك؟!هذا أمرٌ لا يمكن التنبؤ به، وغالبًا احتمال حدوثه ضعيف لكنّه ليس ملغى.
  • الحاجة إلى توافر الاتصال الدائم بالإنترنت
هذه مشكلة يتمّ العمل على حلّها، وبفضل تقنيات HTML 5 وJS الحديثة بات ممكنًا بناء تطبيقات ويب تعمل دون اتصال بالإنترنت Offline.
  • تكامل الخدمات بين السحب المختلفة
هل من الممكن الانتقال من مزوّد خدمة لآخر بسلاسة دون الحاجة إلى تعديل بيئة العمل؟!
  • السيئة الأكبر النفايات الرقميّة المهدرة
سحابة غير مرئيّة شديدة الخطورة، تنتشر وتتوسع باستمرار حول العالم، سببها النفايات الرقميّة المهدرة بشكلٍ هائلٍ خلال العقد الأخير، وتتضمّن هذه النفايات المهدرة الرسائل الإلكترونيّة والصّور ومقاطع الفيديو والموسيقى التي يتمّ تخزينها على الإنترنت دون حاجة حقيقيّة لها، ودون أن يعاد استخدامها مرةً أُخرى.
في نهاية حديثنا، التخزين السّحابيّ على الرغم من سيّئاته فهو مستقبل التخزين، وفي السنوات القادمة ربّما تتوقّف صناعة الحواسيب المحمولة بأقراص صلبة ذات سعات تخزينيّة عالية، فالتخزين السحابيّ والحوسبة السحابيّة في تطوّرهما السريع، بالإضافة إلى التطوّر الهائل في سرعات الإنترنت حول العالم، كلّ هذا سيسمح بتشغيل جميع التطبيقات رغم تعقيدها بكفاءة عالية عبر الويب، لن نحتاج بعدها للتطبيقات المكتبية التقليديه













----------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------- -----------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------

كافة الحقوق محفوظة لـ مدونة رعد: لإثراء المعرفة التقنية 2019